السبت، 24 يوليو 2010

تدوين رحلة (2)

وبنفس المكان لازلت ادون من عمان الجميلة ، ومن حيث توقفت في تدوينتي السابقة سأكمل ..
الحدود السعودية الاردنية ( منفذ الدرة ) التعامل وقت المغادرة من السعودية مع الجوزات سهل وسلسل وغير معقد ، المكان مظلل وبارد ولا تتحتاج ان تخرج من السيارة لكونه منظم جداً يكفي ان تمشي بخط مستقيم وبمجرد ما تنفتح النافذة يطل منها ذلك الموظف السعودي
ويطلب الجوازات ويحقق من عدد الافراد وعن وجهتنا ثم يخزن المعلومات على الكمبيوتر ثم يختم الجواز ونمضي للأمام ثم التدقيق في الصور .. والحمدلله كان الموظف لطيف ولم يطلب مني النزول للطبيق النسائي واكتفى بسؤالي عن اسمي .. وبكذا خلصنا وعبرنا الى الحدود الاردينة .. وهنا لاحظنا الفرق شمس حارقة مكاتب مشتته في كل مكان التدقيق في مكان والجمارك في مكان والصرافة في مكان
وكل شيء على الارجل ، نص ساعة وانتهى كل شيء وغادرنا النقطة ..
وبما اننا اخترنا منفذ الدرة على خليج العقبة فمن الطبيعي اول المدن في واجهتنا هي مدينة العقبة في الاردن .. مدينة جميلة بشاطئها الذي يتضح فيه رسم اعوجاج رأس الخليج ..واضح جداً وكأننا نرى خريطة مكبرة لرأس خليج العقبة ،على يمين الخليج مدينة العقبة الاردنية وعلى اليسار خليج العقبة الفلسطنية .. قريبة جداً لدرجة تعتقد فيها انها مدينة واحدة في دولة واحدة .. الا أن خليج العقبة المقابل للأسف تعتبر مستطونة اسرائلية وتبدو مدينة راقية جداً بمبانيها العالية ومنازلها المنظمة .. بالمختصر لاتشبه المدن العربية .. فاليهود استطونوها بالكامل وذلك واضح من منظرها العام .. والفرق واضح بينها وبين العقبة الاردينة البسيطة جداً .
لم نطل الوقوف في مدينة العقبة جولة سريعة بالسيارة ثم اخترنا طريق العاصمة ( عمان ) وكانت تبعد حوالي 327 كيلو متر .. مسافة طوووويلة خاصة وانها خاااالية ارض قاحلة وجبال صامته واشجار معدومة ..رغم ذلك لا تخلوا من السكان فبعد كل مسافة نجد خيام للبدو،
مجموعة خيام متجاورة ( مثل المسلسلات البدوية بالضبط ) طبعاً في هذه الامكان صورة الفقر واضحة على اهلها ولكن رغم ذلك لا تجد هناك من يستوقفك ويطلب منك مالاً ،ولا يهمه كونك سعودي او غير ذلك ..شعب مريح وطيب رغم ملامح القسوة في وجوههم واعتقد هذه الملامحة ارتسمت من قسوة الحياة عليهم .
وصلنا عمان في تمام الساعة الرابعة عصراً وكالعادة تسحرني عمااان الجميلة لا اعلم كيف اشرح الجمال الذي اراها فيها الا انها هل هو بالخضار المنتشر ام بتصاميم منازلهم التي علمتني اننا شعب نحب ( الكتمة ) !! تأملت البيوت بنظرة فاحصة واسأل نفسي مالفرق الذي جعلها اجمل من بيوتنا رغم بساطتها .. وهنااا عرفت السبب وهو ان السور الذي يلتف عادة حول المنازل قصير جداً ويتيح لك رؤية تفاصيل المداخل الجميلة والبسيطة المزينة بالاشجار المتسلقة غالباً وفي كثير من الاحيان تكون تلك الشجرة هي شجرة العنب وعناقيدها المتدلية منها ما زاد البيوت جمالاً على جمالها ، اتوقع الحياة في عمان ممتعة ..شعب راقي وجمال آخاذ وجو لطيف كل هذا يكفيها لأن تكون مدينة تدلل سكانها رغم الكثافة السكانية ، لكي اقرب الشبة عن هذه المدينة فهي تشبة مدينة (أبها) الا انها تفوقها مساحة وعدد في سكان وحرية جميلة جداً نفتقدها :(
الكتابة عن عمان لا ينتهي لازالت لدي انطباعات وكثير من التعليقات على كل التفاصيل التي احب ان الاحظ ولكن في تدوينة اخرى بأذن الله ، هذا اذا لم تأسرني لبنان وانسى الاردن :) فهذه ستكون زيارتي الاولى للبنان وسنغادر بعد ساعة من الآن مودعين الاردن وبالتأكيد لازال لها مكان ووقت في عودتنيا وسيكون لي بقية من حديث عنها ..
الى كل متابعي مدونتي دعواتي لكم بأجمل الأوقات .. ولا تنسوني من امانيكم الجميلة ..
Nabeilah
13/8 /1431
الساعة :7 صباحاً

هناك 4 تعليقات:

غير معرف يقول...

السلام عليكم عزيزتي ولقد اعجبني كثير تعليقاتك عن حقل فقد سمعت عنه ولكن لم اخذ عنه بالحسبان
اما كان وصفك رائع وجذاب اتمنى ان اراها ويا خساره عندنااماكن مثل كذا ولم يسوق لها ولم يعمل لها سياحه واتوقع انها افضل من جده
ولكن بعد ما شويقتيني كثير لم ارى ولا صوره تبرد الخاطر حرام عليك صحيح ان سلاست اسلوبك كان مصور لكن نريد البرواااز ههههههههههه اتمنى لك رحله سعيده ومفيده اختك هنو

جوليـاا يقول...

ياسسسسلـآم هه
هلا والله بخاله
وربي لك وحشششششششه ياعسسسل
وربي وصفك لعمان مرهـ مششششوق وجذاب شوقتيني ..
إنتظر تدوينك للمناطق الثانيه ..
إن ششاء الله تنبسسطي برحلتكي يارب ويوفقكم ويسسسعدكم ..


بسسس اهم ششيء لاتنسسسي التصوير ^^
احبك

ندى الورد يقول...

اهلين هنووو

ان شاءالله الحين شفتي كم صورة وباقي الصور قريب ان شاءالله ..

عاد جا دورك بما انك جاية من القصيم سوي لنا تقرير عنها :D

ندى الورد يقول...

اهلا باحلى متابعة ..

الله لا يحرمني منك اروجه :)

ذِكر

سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم ..