الاثنين، 5 أبريل، 2010

سقف الكفاية (رواية )


.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
.





































...بعد انقطاع طويل من قراءة الرويات أعود بشوق ،وبإختيار عشوائي موفق ..أحببت أسم الرواية (سقف الكفاية) والأسم هو ماحملني على شرائها.


مع صفحاتها الأولى أنبهرت بأسلوب الكاتب اللغوي أستطيع أن أقول أن أجمل مافي الرواية هي إبداع الكاتب للجمل اللغوية وتشبيهاته واقتباساته ، ممتع إلى آخر قطرة ، وكثيراً من الجمل الخاصة بالكاتب تنفع لإقتباسات لكتاب آخر أو للتداولها كحكمة أو مثل أو كتعبير عن حال بشكل بلاغي جميل جداً ..


كجملته : ( عندما يسكتُ الوفاء، أموت !)


وفي وسط ابهاري بأسلوب الكاتب قررت البحث عن معلومات عن الكاتب من خلال (العم قوقل ) فوجدت ما زادني انبهار فالكاتب كتب الرواية وهو لم يتجاوز 22 من عمره ! والأجمل بأنه كاتب سعودي .. وله روايتين جاءتا بعد سقف الكفاية وهما ( صوفيا ، طوق الطهارة )
وهذه الرواية صدرت في عام 2002 ولكن كانت من الكتب الممنوعة ! ولا أستغرب كونها كانت كذلك لما فيها من جراءة في وصف الأحداث التي تدور بين بطل القصة ( ناصر ) ومعشوقته ..التي اعتبرها هي سقف الكفاية بالنسبة له .. كونه تعرف على الحب في عمر كبير نسبياً مقارنة بغيره من الشباب ..فأصبح حبه الأول والأخير .. رغم أن النهاية مفتوحة ..


بالمختصر لم أندم على القراءة للكاتب محمد حسن علوان ،فتنوع كلماته وأسلوبه يجعل الرصيد اللغوي للقاريء ثري ، غير أني لم أحبب الأجزاء الجريئة في الرواية !


قريباً سأقرأ ( صوفيا) وسأعود لأكتب عنها ..


. للغاليات المارات من هنا من أحبت إستعارة الرواية لا تتردد وتطلبني :) ولكن بشرط أن لاتطول مدة الإستعارة :D


بالنسبة لي أنهيتها في اربعة أيام :) ..

هناك 9 تعليقات:

غير معرف يقول...

جذبتيني الى هذا الروايه بس ما عشان اسم العنوان عشان اسم البطل واساحاول قرائته




ام ناصر

ندى الورد يقول...

اهلييين هنووو ،،

يا ستي انتِ أول المستعيرين لاحظي المستعييييرين ههههه توصلك قريب بأذن الله ..

والله يحفظ لك ناصر ويجعله بعيد كل البعد عن البطل ويزينه بدينه وعفته .. اللهم آمين

غير معرف يقول...

صراحه كلامك عن الرواية مشوق..
وعنوانها ايضا مشوق وكذلك كاتبها الصغير..
(سقف الكفاية)!!
انا لااحب كثيرا قراءة الروايات ولكن سأحاول شرائها لقد شوقتيني لقرائتها..
دمتي بحفظ الله غاليتي..

ندى الورد يقول...

اممم اتوقع الرد من ام مصعب الغالية ؟
شكرا على المرور والرواية جميلة جداً كمفردات وبلاغة اما محتوى القصة والفكرة مااعتقد بيعجب الكثير .. بس لا ضرر من القراءة ..

ويا هلا بيك يالغلا بس بليز اكتبِ اسمك :)

جوليااا يقول...

كلـآمك لروايه مشششوق كثير وجذبني للقراءه ..*
حملت الكتاب من النت ..*
إنتظر التحميل يخلص واتفضىآ للقراءه في الإجازهـ ..*

دمت بكل ود ..*

ندى الورد يقول...

اهلا بجوليا..

حبيبتي ليه حملتيه من النت ؟؟ طويلة الرواية كثير .. وراح تتعب عيونك وتملي .. لا تقريها من النت .
وبعدين اذا بتحبي تقرأي عندي اللي احلى منها انت بس قولي لي وتوصلك .

طيب ؟

جووووليا يقول...

آسـاساً مره كان طويل التحميل ماكملتو كلوو .*
لكن إن شاء الله اخذ منك ..*

الرأي الآخر يقول...

من وصقك لـ( سقف الكفاية ) الذي تقولين فيه (أن أجمل مافي الرواية هي إبداع الكاتب للجمل اللغوية وتشبيهاته واقتباساته ، ممتع إلى آخر قطرة ، وكثيراً من الجمل الخاصة بالكاتب تنفع لإقتباسات لكتاب آخر أو للتداولها كحكمة أو مثل أو كتعبير عن حال بشكل بلاغي جميل جداً ..)

أي أنه لايوجد في الكتاب أجزاء أوصفحات غير ممتعة --
لك التحية

ندى الورد يقول...

مرحب دائماً بالرأي الأخر..

اهلا وسهلا

فعلاً الرواية جميلة من عدة أوجه ..

اشكر تواجدك على عتبات مدونتي ..

لك الود والتقدير .

ذِكر

سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم ..