الثلاثاء، 12 يناير، 2010

الروح

ليس من السهل ان يمضي الموت سريعاً دون أن يترك ندوباً في قلوبنا ولا زلت أشعر بألم مكان الندب ، واعلم انه يستحول الى ندب لا يؤلم وسيبقى ذكرى والألم ستتكفل الأيام بمداواته ...
للفقد آثار تبقى على سطح افكاري وتحاصرني مع كل رائحة موت تفاجأنا وكل تلك الآثارماهي إلا الروح واين تذهب تلك الروح؟ كان يؤرقني هذا السؤال ، ووجدت اجابه لك تساؤلاتي في كتاب ( الروح ) واقل مااقول عن هذا الكتاب انه بلسم تسكن معه افكارنا وتخيلاتنا عما هم عليه الأموات في عالم البرزخ .
الكتاب من تأليف (محمد بن أبي بكر ايوب الزرعي أبو عبدالله ) وهو مليء بالاستدلالات من القرآن والسنة ، ما زاد من روعته ..
قراءة الكتاب في متناول الجميع فللكتاب موقع الكتروني مدون فيه محتوى الكتاب بشكل سهل وممتع http://arabic.islamicweb.com/books/taimiya.asp?book=56
واجمل ما قرأت هو تلاقي ارواح الأموات والأحياء وانها حقيقة واخبارهم التي تصلني عنهم في المنام هي عنهم وعن حالهم ..

اللهم ارحم أموتنا وأموات المسلمين، وارحمنا اللهم عندما نصير الى ما صاروا إليه ،واجمعنا بهم في جنات النعيم .

هناك 3 تعليقات:

ابو رســــــيل يقول...

شوقتيني اقراء الكتاب ...

بشوف يمكن اسهل اني اقراء منه في الموقع .

سلمتي على هذا الطرح الراقي

كعادتك متميزه ....

غير معرف يقول...

j[vfm

جوليـاا يقول...

كتاب رائع
يعطيك العافيه ..

ذِكر

سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم ..