الخميس، 7 يناير، 2010

*من كانت له أم فليتدارك ما بقي من أيامها لئلا يصبح يوما فلا يجدها ولا يجد مايعوض عنها، إن كانت كبيرة السن أو مريضة أو كثيرة الطلبات ، فاذكر ايها المسلم أنها إن احتاجت إليك اليوم فلقد كنت في يوم أحوج إليها ، ولئن طلبت أن تقدم لها شيئاً من مالك ، فلقد قدمت لك من نفسها ومن جسدها .

علي الطنطاوي رحمه الله

هناك تعليقان (2):

ابو رســــــيل يقول...

رحم الله الشيخ الطنطاوي رحمة واسعه

لقد صدق فيما قال .

وسلمت انتي ايته الوردة الندية على ماخطت اناملك

ندى الورد يقول...

العفو ..

واهلا بك زائراً مرحب به

ذِكر

سبحان الله وبحمده
سبحان الله العظيم ..